مسرح

عبد المجيد فنيش يحل ضيفا على البريجة

مخرج خمس ليالي في حضرة الجيلالي

حل منذ مساء يوم أمس السبت 16 يوليوز 2022 الفنان المسرحي عبد المجيد فنيش ضيفا على مدينة البريجة/الجديدة رفقة عائلته الصغيرة في زيارة خاصة قصد الاستجمام وتغيير جو.
يعد الفنان عبد المجيد واحدا من أهم أقطاب المسرح المغربي – لا سيما الهاوي منه – منذ سبعيينيات القرن الماضي حتى الآن، حيث أخرج عددا وفيرا من المسرحيات لكتاب مرموقين أمثال: عبد الكريم برشيد، أحمد العراقي، عبد السلام الشرايبي، محمد مسكين، محمد تيمود، سعد الله عبد المجيد… وألف بنفسه أيضا نصوصا أخرجها للمسرح والإذاعة والتلفزيون منظما بها عروضا في العديد من المهرجانات الوطنية، العربية والدولية.. كما حظي بزخم من التكريمات والجوائز داخل وخارج المغرب.. وقد سبق أن قدم أعمالا مع فرق جديدية ضمنها (السيرك) في إطار إنتاج مشترك بين بضع جمعيات محلية ضمنها النهضة، عروس الشواطئ  والطليعة… تأهلت للمشاركة في المهرجان الوطني 25 لمسرح الهواة بالرباط سنة 1985.

اشتهر عبد المجيد فنيش بالخصوص كباحث ومنظر في فن الملحون حيث أخرج عدة مسرحيات في هذا الرافد من بينها: “خمس ليالي في حضرة الجيلالي” – “خصام الباهيات” – “ملحون الوفاء”- “إشراقات ملحونية”. وقد أهله اطّلاعُه الواسع على شعر الملحون، ومعرفتُه الرصينة بلغاته الفنية وأجوائه الجمالية ومواضيعه التعبيرية، ليكون مرجعًا لا غنى عنه لهذا القول الشعري، كما بوّأته عضوية لجنة موسوعة الملحون التي تصدرها أكاديمية المملكة المغربية.
من أحدث أعماله ملحمة ملحونية في  ساعتين إلا ربع ساعة،  تحمل عنوان: “سر سلا المكنون في فن الملحون” تأليف محمد بوسيف عن فكرة لعبد المجيد عينه، استضاف فيها نخبة من أشهر شعراء الملحون الذين صاغوا قصائد تمجد مدينة سلا وتعدد معالمها، أبوابها، مآثراها، تقاليدها كما أولياءها ورجالاتها… على رأسهم عميد الملحون المغربي الأستاذ الحاج أحمد سهوم الذي أهدي العمل برمته لروحه.
ملحمة”سر سلا المكنون في فن الملحون” كان لي حظ وشرف مشاهدتها بمدينة سلا، فاشتغلت ولمدة طويلة، على كتابة دراسة مستفيضة عنها ستصدر في كتاب خاص بعبد المجيد فنيش قريبا إن شاء الله.
(*) تعليق الصور:
الصور المرفقة والملتقطة اليوم في كل من سيدي بوزيد ومولاي عبد الله، جمعتني بعبد المجيد فنيش رفقة قريبي رشيد الظريف صديق وجار عبد المجيد أيضا في سلا.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button