موسيقى

يا الغادي للجديدة

الجديدة عروسة الشطآن

نورس البريجة: خالد الخضري
سبق أن صغت كلمات بعض الأغاني لم تظهر للوجود للأسف بما فيها أغنية جنيريك الفيلم الذي كتبت سيناريوه (ولكم واسع النظر) من إخراج حسن غنجة، دون أن ترد لا في الفيلم ولا بجينريكه؟ لكن من حسن حظي أن كلمات قطعة تتغني بمفاتن مدينتي الجميلة، قد حظيت بلحنين وعنوانين مختلفين من باقة متميزة من فنانيها مع اختلاف طفيف في النص تبعا لقناعة كل ملحن تستوجب كل الاحترام والتقدير. حملت النسخة الأولى لهذه الأغنية اسم: “يا الغادي للجديدة” أدتها الفنانة رباب (ناجيد) الجديدي من ألحان والدها الفنان بوشعيب (ناجيد) الجديدي. في حين حملت الثانية اسم: “زينة السمية” لحنتها وأدتها مجموعة اولاد الحلوي بقيادة الفنانَيْن عزيز وعبد الله الحلوي بتوزيع من الفنان عبد الله الصبار والتي سبق بثها على قناة “نورس البريجة” الشخصية.
صراحة لا أفضل لحنا عن الآخر، بل إنني أفضلهما معا مُقدِّرا المجهود الجميل الذي قام به طاقما الأغنيتين: لحنا، أداء، عزفا وتوزيعا… فلكل قطعة مذاقها ورونقها. إنما خاصيتهما المشتركة أن الكلمات فيهما واضحة وناجحة في التعريف بالبريجة وبتاريخها وبظروف تسميتها إلخ… دون أن يشعر المتلقي المتذوق والفَطِن أن هناك تنافسا بين القطعتين بل هو تكامل فني ووجداني يصب في بحر واحد هو: “حب الجديدة” الذي سبحت وأسبح فيه بدوري من خلال شذرات إبداعية ضمنها هذه القطعة بشقيها والتي أشد بموجبها ممتنا، على أيادي مبدعيها الأعزاء: رباب وبوشعيب الجديدي.. ثم عزيز الحلوي والعبدَيْن لله الحلوي والصبار.
أدعكم تستمتعون مشاهدة، قراءة واستماعا ل: “يا الغادي للجديدة”. عبر الرابط التالي:

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button