فن وثقافةكتب

” دليل المخرجين السينمائيين المغاربة ” (الجزء 3)

كتاب جامع ومفصل

نورس البريجة: خالد الخضري 

“دليل المخرجين السينمائيين المغاربة” هو ثالث طبعة يصدرها المؤلف لذات الكتاب: الأولى باللغة العربية 1997، الثانية قام بتحيينها وترجمتها إلى  اللغة الفرنسية سنة 2000، ثم الثالثة والأخيرة سنة 2006 باللغة الفرنسية أيضا والتي تم تحيينها بدورها حيث شملت جردا شاملا ووافيا لسائر المخرجين السينمائيين المغاربة الذين وشموا الحقل السينمائي المغربي منذ أواسط القرن الماضي إلى غاية متم 2006 من القرن الحالي، مشفعا بصورهم، مصادر تكوينهم، شواهدهم، فيلمغرافياتهم بشتى أنواعها: الأفلام القصيرة والطويلة، الوثائقية والروائية وعلى سائر المقاسات 16/35 ملم وفيديو… الجوائز التي حصلوا عليها في مختلف التظاهرات والمهرجانات السينمائية الوطنية والدولية، فعناوين الاتصال بهم البريدية والإلكترونية مرفقة بأرقام الهاتف بنوعيه الثابت والجوال، الفاكس ثم مواقعهم في الأنترنيت متى وجدت، إضافة إلى ما قد يمارسه أو مارسه هؤلاء المخرجون من أنشطة فنية وثقافية أخرى كالمسرح أو التشكيل أو الموسيقى وغير ذلك…

كما شمل الدليل صور جميع ملصقات المهرجانات السينمائية الخاصة بالفيلم المغربي منذ أول مهرجان بالرباط  سنة 1981،  إلى غاية المهرجان الثامن للفيلم الوطني بطنجة سنة 2005.

من أهم مستجدات هذه الطبعة، شمولها على فيلمغرافية السينما المغربية مفصلة من حيث الأفلام الروائية الطويلة التي أنجزت منذ 1958 إلى متم 2005 مشفعة ببطائقها التقنية مفصلة كما ملخصاتها، فصور ملصقاتها أو من بعض لقطاتها بالأبيض والأسود وبالألوان… وبذا تكون الطبعة الجديدة من “دليل المخرجين السينمائيين المغاربة” هي أول وثيقة مهنية مغربية وعَمَلية تورد الفليمغرافية السينمائية المغربية كاملة وحتى قبل المركز السينمائي المغربي ذاته. الشيء الذي جعل من الكتاب إضافة كمية ونوعية جد مهمة في الخزانة السينمائية المغربية الحديثة والعربية على حد سواء.

كتب المخرج سعد الشرايبي في تقديمه لهذا الكتاب:

((لا يعد كتاب خالد الخضري مُجديا فقط بل هو ضروري ولا محيد عنه، فطبعته الأولى  أنارت الكثيرين منا من خلال بسطها لمونوغرافيات المخرجين المغاربة والتعريف بمسارهم السينمائي وتفصيل المعلومات الشخصية الخاصة بهم… هي معلومات تبدو بسيطة في ظاهر الأمر وسهلة، لكن ما أشق الحصول عليها في بلد حيث يطغى الشفوي على المكتوب بشكل كبير، وقد ساهمت الترجمة العربية للطبعة الأولى في إشعاع الكتاب ووسعت من دائرة استعماله.

تأتي الطبعة الحالية “دليل المخرجين السينمائيين المغاربة” التي تم إغناؤها وتحيينها بأسماء المخرجين الحديثي الظهور والأفلام الجديدة في لحظة تغيير هام تشهدها السينما المغربية سواء على المستوى الكمي مما حتم على المؤلف أن يبذل جهدا مضاعفا من أجل الحصول على المعلومات وجمع المعطيات، أو على المستوى النوعي نظرا للتنوع والدينامية التي تعرفها سينمانا منذ سنوات))

أما الكاتب والناقد المغربي مبارك حسني فقد كتب في مقدمته لذات المؤلَّف:

((يعد خالد الخضري من نقاد السينما الذين لا تفتر لهم همة فيما يتعلق بمراودة حقل السينما المغربية في العمق كما في العرض، فهو يعرفها حق المعرفة ودائم السعي وراء التفاصيل التي يمكنها أن تهم القارئ والمهتم على حد سواء، وذلك بعشق واهتمام سينفيلي خالص منذ نهاية السبعينيات إلى الآن مما يدل على المعرفة المتراكمة التي استطاع الحصول عليها، الشيء الذي يجعل من كتابه هذا عملا متكامل المعلومات كما يضمن نجاحه، فهو كتاب جامع ومفصل حول السينما المغربية ولا يمكن القيام به بدون دعم من مؤسسة ما.

إلا أن ناقدنا آل على عاتقه أن يتحمل هذا العبء بمفرده موظفا في ذلك وسائله الخاصة ومضحيا بالوقت والجهد والمال في ظروف عمل غير مشجعة بل ومحبطة أحيانا، فلكي يحصل على المعلومات الضرورية لكتابه ويتصيد التفصيل الغائب كان عليه ألا يكف عن الجري والبحث والتنقيب في المدن، وفي المهرجانات وفي المقاهي، كما في غيرها… كان عليه أن يهاتف، ويكاتب، ويطالب، ويطلب حتى… وكم قوبل بالتجاهل أحيانا وبندرة التعاون من لدن بعض المخرجين أنفسهم، وهي حال قد تدفع المرء إلى صرف النظر عن المشروع كليا، لكن الناقد يمتح من صبر فطري ومن قدرة على تنظيم العمل وهو إنجاز يستحق ذلك، وللتدليل على أهميته نسوق مثالا واحدا: فكل من له علاقة بحقل السينما المغربية لا يستطيع الاستغناء عن “دليل المخرجين السينمائيين المغاربة” كلما أعوزته المعرفة، فهو كتاب يملأ فراغا مهولا في المكتبة السينمائية المغربية، لنراهن على  أن هذه الطبعة الجديدة ستتمم العمل الذي بدأ من قبل.

إن الاعتراف بالجميل لخالد الخضري أمر بديهي)).

وصل عدد المخرجين الذين وثقهم الكتاب في طبعته الجديدة سنة 2006 إلى 155 مخرجا (ضمنهم 15 امرأة مخرجة)، بعدما توقف في الطبعة الثانية عام 2000 عند عدد 91 مخرجا (ضمنهم 6 نساء مخرجات). أما بالنسبة للفيلمغرافية المغربية الروائية الطويلة فقد قفزت من  110  فيلما في الطبعة الثانية  إلى  156 فيلما في الطبعة الثالثة.

يقع الكتاب في 358 صفحة من الحجم المتوسط شاملا صور المخرجين كما ملصقات المهرجانات السينمائية الوطنية وصور ملصقات الأفلام باللونين الأبيض والأسود وبالألوان…

  • تم توقيع “دليل المخرجين السينمائيين المغاربة”  في عدد من المهرجانات السينمائية الوطنية، العربية والدولية ضمنها مهرجان أيام قرطاج السينمائية بتونس بحضور الفنان هند صبري التي لعبت أول دور بطولة لها في فيلم (صمت القصور) للمخرجة التونسية مفيدة التلاتلي…. مهرجان الفيلم العربي في وهران بالجزائر .. مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط  حيث تم تكريم الفنان المصري كمال الشناوي.. المهرجان الوطني للفيلم القصير بطنجة 2007…

(*) الكتاب متوفر لدى المؤلف.. السعر 200 درهم

الهاتف: 0661532985

البريد الإلكتروني: khalid.elkhodari@gmail.com

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also
Close
Back to top button